الدجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الدجال

مُساهمة من طرف الانصاري في السبت نوفمبر 03, 2007 1:02 pm



[الكاتب: فريد القاعود التميمي]


هُوَ الدَّجالُ يتبَعُهُ الغُثاء **** وكانَ بِهِ امتِحانٌ وابتلاءُ

يُعاونُهُ دَجاجِلَةٌ صِغارٌ **** رُوَيْبضةٌ مآلُهُمُ الفناءُ

وقدْ كَذَبوا على الجُهلاءِ حيناً **** فصَدّقهُمْ رُعاعٌ أغبياءُ

فقالوا: من كَأمريكا إلهاً؟ **** وهلْ يُعْصى الإلهُ وهلْ يُساءُ؟

وقد سَجَدوا لأمريكا سجوداً **** وبالعُهرِ الصّريحِ اليومَ جاؤا

فقالوا: من كأمريكا صلاحاً؟ **** بَنوها أصْفِياءٌ أتْقياءُ

وقالوا: من كَأمريكا حديداً؟ **** فلا يُطوى لأمريكا لواءُ

وقالوا: من كَأمريكا ثراءاً؟ ***** بنوها أغنِياءٌ أغنِياءُ

ألمْ نَسجُدْ لأمريكا خُضوعاً **** فإنا حينَ نَسجُدُ أذْكياءُ


* * *


خزاكَ اللهُ يا دَجّالُ خِزْياً **** فَإنّكَ هالكٌ ولَنا نَجاءُ

ومَأواكَ الجَحيمُ هُناكَ تَخزى **** ولا يُجْدي صُراخٌ أو بُكاءُ

ستبكي أيُّها الملعونُ دهراً **** وليسَ لهُ انقضاءُ وانتِهاءُ

ستبكي ثُمَّ تبكي ثُم َّتبكي ***** فيسكُنُ في مشاعِرِنا الشِّفاءُ

وتعوي كَالكِلابِ هُناك تعوي **** وهَلْ يُجدي نهيقٌ أو عواءُ

ألمْ تظلمْ عبادَ اللهِ ظُلماً **** ويَعلو مِنْ قُلوبِهمُ الدُّعاءُ

ألا يارَبُّ قَدْ دَمْرتَ "عاداً" ***** وأنْتَ اللهُ تَفعَلُ ما تَشاءُ

وأمْريكا أشَدّ لنا عَداءً ***** وَفي الإجْرامِ ليسَ لها سواءُ

هِيَ الشَّيطانُ إنْ يوماً تَجَلى **** هِيَ الظُّلمُ المركَّزُ والعَداءُ

وأمريكا كَداءٍ ليسَ يُرجى **** لهُ طِبٌ، فَلَيْسَ لَها دواءُ

سوى سحقٍ وحرقٍ واجتِثاثٍ ***** على إجرامِها هذا الجزاءُ

وإنّ زَوالَها قدْ باتَ يدنو ***** فلا يُنجي مِنَ النيرانِ ماءُ

لأنَّ اللهَ مُنْتَقِمٌ عزيزٌ **** وساعتَها يَذِلُ الكِبْرِياءُ

فَشَمّتنا إلاهيَ عن قريبٍ ***** وألحِقْها بِعادٍ حيثُ باؤا

بسخطٍ ثُمّ ريحٍ ثُمّ قَذْفٍ **** وزِدْها شَدّةً هذا الدّعاءُ

دُعاءُ السّاجِدينَ على ظلومٍ ***** بِهِ تدْعو المَساجِدُ والسّماءُ

الانصاري

المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 03/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى