أنصروا اخوانكم في غزة رحمكم الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أنصروا اخوانكم في غزة رحمكم الله

مُساهمة من طرف أبو محمود المهاجر في الإثنين يوليو 27, 2009 1:42 am

بسم الله الرحمن الرحيم

براءة المجاهدين من التفجيرات التي تستهدف المسلمين
{وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً }النساء-112


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله...



أمتنا الإسلامية الغالية ...

نؤكد لأمتنا الإسلامية ، أن جماعة جند أنصار الله في أكناف بيت المقدس ، بريئة براءة تامة من التفجير الذي وقع في حفل زفاف في مدينة خانيونس خاصة ، ومن جميع التفجيرات الداخلية عامة ، ونحن نؤكد على أن الهدف الأساسي من مثل هذه الشائعات التي تنسب إلى جماعة جند أنصار الله هو تشويه صورة المجاهدين، والذين أعلنوا مراراً وتكراراً أن الهدف من جهادهم إعلاء كلمة الله، ونصرة نبيه عليه الصلاة والسلام ، وفكاك أسيرات وأسرى المسلمين ، وتوحيد مجاهدي الأمة.



وبناء على ما تقدم فإننا نؤكد على التالي :



أولاً : نحن في جماعة جند أنصار الله بريئون براءة تامة من مثل هذه الأعمال التي تسيء إلى الإسلام والمسلمين وتشوه صورة جهادنا المبارك.

ثانيـــاً : أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم بل هو مصدر خيرية هذه الأمة وله وسائله وطرقه التي نص عليها الشارع الحكيم حيث يقول سبحانه وتعالى "كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ"آل عمران-110، وقال أيضاً "ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبّ******* هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ "النحل-125.

ثالثــــاً : أننا حريصون حرصاً تاماً على حقن دماء المسلمين واجتناب الفتن ما ظهر منها وما بطن.

رابعـــاً : ندعو دعاة الأمة وعلماءها إلى أن يقوموا بدورهم الحقيقي في إحقاق الحق ، وإبطال الباطل ، ونصح الشباب وتوعيتهم بأمور دينهم ودعوتهم.

خامساً : ندعو شباب الأمة للنفير إلى ساحات الجهاد ومقارعة أعداء الله ودفع العدو الصائل عن ديار المسلمين ، والجهاد في سبيل الله لتحرير مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : "ليس أوجب بعد الإيمان بالله من دفع العدو الصائل عن ديار المسلمين" ، وهذا لا يتم إلا إذا اجتمعت قلوب الموحدين وتكاثفت مجهوداتهم.

سادساً : نقول للمؤمنين أن يتثبتوا ويتبينوا قبل الخوض في أعراض ودماء إخوانهم المجاهدين قال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ "الحجرات-6.

سابعـاً : نقول إلى المنافقين والمرجفين الذين لم يخل منهم مكان ولا زمان ، نقول لهم توبوا إلى الله قبل أن تقبض أرواحكم وأنتم على هذا الحال من الكره لنصرة دين الله وبغض أنصاره.

ثامنــاً : وأخيراً نؤكد أننا ثابتون بإذن الله على ديننا ، وعلى ما عاهدنا الله عليه حتى تكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى ، أو نفنى عن بكرة أبينا ، وأننا سنقدم أرواحنا وأموالنا رخيصة في سبيل الله ، وأن الابتلاء والتمحيص هو سنة من سنن الله ، لكي يعلم الله الصادق منا من الكاذب ، وأن الناس يبتلون على قدر إيمانهم ، وقد كان الأنبياء عليهم وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أشد الناس ابتلاءً ، وقد رمي النبي صلى الله عليه وسلم في عرضه ، في أطهر نساء العالمين السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها ،وقد رمي بالسحر والجنون - بآبائنا هو وأمهاتنا عليه الصلاة والسلام -، قال تعالى"الم(1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ(2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ(3)" ، وقال أيضاً "أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُواْ مِن دُونِ اللّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" التوبة-16

فنسأل الله أن يثبتنا على الحق ، ويتوفانا وهو عنا راض.
والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين
جماعة جند أنصار الله
في أكناف بيت المقدس
2 شعبان 1430 هـ 24/7/2009م
avatar
أبو محمود المهاجر

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى